مسرور بارزاني: الحكومة الاتحادية لم ترسل 12 شهراً من حصة كوردستان


ويستكه نيوز-
أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأربعاء ، أن الحكومة الاتحادية مدينة لموظفي الإقليم، محذراً في الوقت نفسه من أن داعش لا يزال تهديداً كبيراً.

وقال رئيس الحكومة خلال مشاركته في (ملتقى الشرق الأوسط) الذي عُقد في أربيل، إن الإصلاح أولوية رئيسية بالنسبة لعمل التشكيلة الوزارية التاسعة التي تخطت الكثير من التحديات العصيبة، وأبدى ثقته بأن الحكومة بوسعها تجاوز الأزمات والتحديات التي تواجه إقليم كوردستان.

وأوضح أن الإصلاح الذي شرعت به الحكومة منذ تولي مهامها، أسهم في زيادة الإيرادات المالية وخفض النفقات في إقليم كوردستان.
وتابع: "بالرغم من الأزمات المالية، فقد عملنا على تحسين اقتصادنا، في وقت تسعى فيه الحكومة إلى خلق اقتصاد متنوع من خلال إنجاز العديد من المشاريع المهمة في القطاع الاقتصادي".

وتناول في حديثه أسباب تردي الأوضاع، قائلا إن قطع حصة كوردستان وتفشي كورونا والأزمة المالية جعلت العبء على الحكومة ثقيلاً للغاية، وشدد على أن حجب الحصة المالية لإقليم كوردستان من جانب بغداد ألقى بظلاله السلبية على الوضع عموماً.

وبيّن مسرور بارزاني أن الحكومة الاتحادية لم ترسل 12 شهراً من حصة إقليم كوردستان منذ أن تولت التشكيلة الوزارية التاسعة مهامها، لافتاً إلى أن الحكومة الاتحادية مَدينة لموظفي كوردستان بعد أن قطعت حصة المواطنين دون مسوغ قانوني.

وفي رده على سؤال بشأن الهجوم الدموي الأخير في ديالى والذي أزهق أرواح العديد من المواطنين، قال رئيس الحكومة: "لا يزال داعش يشكل تهديداً رئيسياً على أمن كوردستان والعراق والمنطقة".

وأكد أن حكومة إقليم كوردستان تعمل على ملء الثغرات الأمنية في المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم بالتنسيق مع بغداد، مشيراً إلى استمرار الجهود الرامية تشكيل لواءين مشتركين (من البيشمركة والجيش العراقي) لحماية تلك المناطق من خطر الإرهاب.


PM:09:15:27/10/2021


ئه‌م بابه‌ته 204 جار خوێنراوه‌ته‌وه‌‌



اكتب تعليقك هنا ليظهر في الفيس بوك

الاكثر قراءة